الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

- الصومال .. وتخنقني أحرفي !




الصورة أعلاه ..
والتعليق المدوّن على الصورة !
ماذا تسميّه أنت ؟
هل يحتاج الأمر إلى دقة أكبر ؟
الحياة ليست سطحية إلى هذه الدرجة !
أعطني تعليقاً واحداً ..
أعطني رأيك بها على الأقل !

يتملك نفسي أذىً كبييير ،
حين أرى أمريكا تبادر على قدم وساق !
تسعى رغم الديون المكدّسة في ملفاتها ..
ورغم انها على شفا جرف هار ..
تقدم الأكل والشرب لـ الصوماليين بـ يد ،
وتمد لهم الإنجيل باليد الأخرى !
لكنها تسعى في النهاية !!

أتعلم ماذا يعني أن يموت طفل في الصومال كل 6 دقائق ؟
اتعلم ماذا يعني أن تترك أمريكا ملفات الديون على جانب ،
وتتفرغ لـ الصوماليين ولـ مجاعتهم وردّهم عن دينهم ؟
اتعلم ماذا يعني أن يترك أب دينه وربه لأجل قطعة رغيف ؟
أتعلم ماذا يعني أن تحتار الأم في إطعام طفل في حين يموت آخر ؟
أتعلم أيها المسلم ؟

لا زالت كلمة " مسلم " ثقيلة على لساني ،
كلمة " مسلم " يعني ذلك :
أخوة - تكاتف - عطاء - وأكبر من ذلك !
دولتنا تحكمها شريعة خالصة ،
ودستور يسمى " القرآن " !
أين جمعياتنا الخيرية من هذا ؟
أي هم من إخوانهم المسلمين ؟
أم حدود دولتكم هم فقط إخوتكم ؟

( في كل ذات كبد رطبة أجر ) ..
هذا الحديث قيل في حيوان ،
كيف ببني جلدتنا ؟

يا رب ..
لدينا أكف تدعوك ، فلا تُخيب رجاءاتنا المتتالية ،
في كل فرض وفي كل نافلة !

لـ من يستطيع الرؤوية ، ولـ من كان له قلب :
http://www.youtube.com/watch?v=VEO8Zx7QeJo&feature=related

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق