الخميس، 5 مايو، 2011

- رجل واحد .. دولة كاملة !






- روتيرز : المخابرات الأمريكية قادت عملية مقتل " أسامة بن لادن " ،
بمشاركة طائرات هيلكوبتر وقوات برية !

- أوباما : يعلن مقتل " أسامة بن لادن " زعيم تنظيم القاعدة !

حقيقة انتشلني هذا الخبر ، أخبرتني به إحدى صديقاتي صباحاً ..
لكني لم أصدق وقلت لها أن لا تأخذ الأمر بهذه الجديّة !
لكن .. وعندما عدت إلى المنزل ورأيت استنفار التلفزيون والجرائد وإذاعة الراديو ..
والعالم في حالة اضطراب ، الجزيرة والعبرية " عفواً أقصد العربية " ..
والتويتر والفيس بوك وكثير من مواقع التواصل ، والإحتفالات أمام البيت الأبيض في واشنطن ،
واللقاءات المتواليه مع الناشطين السعوديين .. ومع الذين يزعمون أنهم من أهل الدين !
ورسائل الهاتف والـ BC والبريد الإلكتروني ووووو إلخ !

ماذا فعل هذا الرجل حتى يضطرب العالم لخبر مقتله ؟
وأي هيبة هذه التي تجعل دولة كاملة وهي شرطي العالم أن تحتفل بمقتل رجل واحد ؟

بعيداً عن هذا كلّه .. حين ينطق أحدهم من صغار ذوي اللحى ،
ويدعي أنه من أهل الدين .. ويصف بن لادن بأنه " من الخوارج " !!
وحين ينطق أحد الليبراليه بقوله :
" إذا كان خبر مقتل بن لادن صحيحاً ، فلقد انتهى نصف فساد الأرض " !
وأخيراً ينطق السفيه وأحد مرتادي التويتر قائلاً :
" بن لادن لو كان ميت يستحق ذلك ، فقد اتسباح دماء المسلمين " !
يـ لـ حماقتكم .. تقفون كالإمعه وراء ما تسمى أمريكا !!

لا يهم ..
الخبر الذي أفرحني حقيقة هو أن مقتل أسامة بن لادن على الغالب أنه ملعوب من أمريكا ،
بحقائق كَـ التالي :

1 - قالوا أنها قصفوا منزله في باكستان ، بينما يقول جارٌ له أن هذا المنزل لا يوجد فيه أحد منذ شهرين ،
وأن هناك مجموعة من الشرطة أتت قبل شهرين وسحبت رجلاً من هذه الشقه ،
لكنه لم يحدد هوية هذا الرجل هل هو بن لادن أم لا !

2 - زوجته تقول أنه معتقل في أمريكا منذ سنه ، أي أنه موجودٌ في أمريكا وليس في باكستان !

3 - منذ أحداث سبتمبر وأمريكا تلاحق أسامه بن لادن أي ما يقارب 10 سنوات ،
طبعاً غير أنه كانوا يلاحقونه قبل أحداث سبتمبر أيام حربه ضد أمريكا في أفغانستان ،
فهل من المعقول بعد أن هز هذا الرجل أمريكا أن يقتل بطريقة تافهه مثل هذه ؟

4 - عدم نشرهم لجثمانه ورميه في الحبر بحجة أن لا يتخذه الناس معبداً ومزاراً ،
ورميه في البحر قبل التشهير بمقتله وإنجاز أمريكا لذلك .. هل هذا معقول ؟

5 - " يا أمريكا حنا عندنا فوتوشوب زيكم :D "
هنا المقطع ..
هنا الصورة ..


أخيراً ..
أمريكا ليست بهذا الغباء لكي تفعل فعلة كهذه وتصمت ،
هي لها تفكير مستقبلي وتخطط لبعيد جداً !
فماذا ننتظر منكِ يا أمريكا بعد ذلك ؟




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق